5. في غرفة المريض
ترجمة الفاندايك هي ما تم استخدامها في هذه الدروس. انقر هنا لتصفح الكتاب المقدس على النت.

 

على من يخدمون المرضى أن يفهموا أهميّة الانتباه إلى قوانين الصحّة ومراعاتها بكلّ حرص‏.‏ لا مكان تكون فيه الطاعة لهذه القوانين هامّة جداً كما في غرفة المريض‏.‏ كما لا مكان آخر‏،‏ فيه يتوقف الشيء الكثير على الأمانة في الأمور الصغيرة من جانب المعتنين بالمريض. وفي حالات المرض الخطير قد يحدث أنّ إهمالاً طفيفاً أو قليلاً من عدم الانتباه إلي حاجات المريض الخاصة أو المخاطر التي يتعرّض لها‏،‏ أو إظهار الخوف أو الاهتياج أو الشكاسة‏،‏ أو حتى عدم العطف - قد يحدث أنّ شيئاً من هذه يرجّح كفّة الميزان الذي يزن الحياة والموت ويحدر إلى القبر مريضاً كان يمكن أن يُشفى لولا ذلك‏.

إنّ مقدرة الممرضة تتوقف إلي حدّ كبير علي النشاط الجسماني‏.‏ فعلى قدر ما تكون صحّتها حسنة تكون هي قادرة على تحمّل إجهاد الخدمة والسهر على المرضى وممارسة واجباتها بأكثر نجاح‏.‏ وعلى من يهتمّون بالمرضى أن يلتفتوا التفاتاً خاصاً إلى الغذاء والنظافة والهواء النقي والرياضة البدنية‏.‏ إنّ مثل هذا الحرص من جانب العائلة يقدّرهم أيضاً على احتمال الأثقال الزائدة الموضوعة عليهم‏،‏ ويعينهم على منع انتقال المرض إليهم.

وحيثما يكون المرض خطيراً ويتطلّب أنّ ممرضة تلازم المريض ليلاً ونهاراً فيجب أن يُقسَّم العمل بين ممرضتين على الأقل‏،‏ ممن يمكن الاعتماد عليهن حتى تتاح لكلّ منهما فرصة للراحة وممارسة التمرينات الرياضية في الهواء الطلق‏.‏ هذا أمرّ هام خصوصاً في الحالات التي يكون من الصعب فيها توفير مزيد من الهواء النقيّ في غرفة المريض‏.‏ إنّه بسبب تجاهل أهميّة تجديد الهواء تكون التهوية مقيّدة ومحصورة فتتعرّض للخطر حياة المريض وحياة من تُعنى بأمره.

إذا روعي التحفظ والاحتياط الكافيان لا يبقى من داع لأن تصيب الأمراض غير المعدية أحداً من الآخرين‏.‏ لتكن العادات صحيحة ومضبوطة‏.‏ وبواسطة النظافة والتهوية الكافية لتحفظ غرفة المريض من العناصر السامّة‏.‏ ففي هذه الحالات من المرجّح جداً أن يتعافى المريض‏، وفي معظم الحالات فإنـّه لا الممرضات ولا أفراد العائلة تصيبهم عدوى المرض‏.

نور الشمس والتهوية ودرجة الحرارة

لأجل توفير أصلح وأفضل الظروف للمريض ليتماثل للشفاء يجب أن تكون الغرفة التي ينام فيها فسيحةً ومنيرةً ومبهجةً وأن تتوفّر الفرصة للتهوية الكافية‏.‏ فأيّة غرفة في البيت تتوفّر فيها هذه المطالب يجب أن تختار لتكون هي غرفة المريض‏.‏ وفي بيوت كثيرة لا تتوفّر وسائل التهوية الكافية ومن الصعب توفيرها‏،‏ ولكن ينبغي بذل كلّ جهد لتنظيم وترتيب غرفة المريض بحيث يمرّ تيار من الهواء المتجدد فيها ليلاً ونهاراً.

وبقدر الإمكان يجب توفير درجة حرارة متوازنة في غرفة المريض‏.‏ ويجب استعمال ميزان الحرارة‏.‏ إنّ من يسهرون على المريض إذ يحرمون من النوم كثيراً أو يوقظون في الليل لرعاية المريض يتعرّضون للبرد والقشعريرة ولا يصلحون للحكم في أمر درجة الحرارة الصحّية السليمة.

الغذاء

ومن أهمّ واجبات الممرضة الاهتمام بغذاء المريض‏.‏ ينبغي ألاّ يُسمَح للمريض بأن يتألّم أو يضعف ضعفاً غير لائق بسبب نقص التغذية‏،‏ كما يجب عدم إجهاد قوى الهضم الضعيفة‏،‏ ومراعاة الحرص في إعداد الطعام وتقديمه بحيث يكون سائغاً،‏ ولكن يجب مراعاة الحكمة في جعله موافقاً لحاجات المريض‏،‏ في الكمية والنوع‏.‏ وفي أوقات النقاهة علي الخصوص عندما تكون الشهيّة قوّية وقبلما تستعيد أعضاء الهضم قوّتها يوجد خطر في حصول ضرر عن طريق الغذاء.

واجبات الممرضات

ينبغي للممرضات وكلّ من لهم دخل في غرفة المريض أن يكونوا بشوشين وهادئين وعندهم قوّة ضبط النفس‏.‏ ينبغي تجنّب كل تسرّع أو اهتياج أو اضطراب‏.‏ ويجب فتح الأبواب وإغلاقها بكلّ هدوء وعناية‏،‏ وأن يكون البيت كلّه في حالة هدوء‏.‏ وفي حالات الحمّى يجب الحرص الخاص عندما يحين وقت الأزمة وتكون الحمّى في طريق الزوال‏.‏ حينئذ تدعو الضرورة إلى وجوب السهر المتواصل مع المريض‏.‏ لقد تسبب الجهل والنسيان والتهوّر في موت كثيرين ممن كان يمكن أن تُكتب لهم الحياة لو حصلوا على رعاية كافية من الممرضات الفطنات المفكّرات.

زيارة المرضى

إنّ الشفقة التي أسيء توجيهها‏،‏ وفكرة اللطف‏،‏ والرقة الكاذبة تؤدّي إلي الإكثار من زيارة المرضى‏.‏ فالذين اشتدّ مرضهم ينبغي ألاّ يزورهم أحد‏.‏ إنّ الاهتياج الذي ينتج عن استقبال الزوار يُتعب المريض في الوقت الذي يكون فيه بأشدّ حاجة إلي الهدوء والراحة التي لا يعكّرها شيء‏.

أمّا الناقه من مرضه أو المريض بمرض مزمن فمما يُدخل السرور إلى نفسه ويفيده أن يعلم أنّ هنالك من يذكُره ويعطف عليه‏،‏ ولكن إذا كان ذلك الصديق بدلاً من أن يزور المريض بنفسه‏،‏ معرّضاً نفسه أو المريض للخطر‏،‏ يرسل إليه رسالة عطف ورقّة أو هدية صغيرة فإنّ ذلك يكون أفضل وأفعل في النفس‏.

التمريض القانوني

في المصحّات والمستشفيات حيث يكون كثيرون من المرضى مع الممرضات بكيفيّة دائمة فالحال تدعو إلى بذل جهد أكيد من الممرضات أن يكنّ فرحاتٍ مبتهجاتٍ وأن يُظهرن اهتماماً واعتباراً فطناً في كلّ كلمة وكلّ عمل‏.‏ في هذه المؤسسات يكون من الأهميّة القصوى أن تحاول الممرضات القيام بعملهنّ بحكمة وبكيفيّة صائبة‏.‏ إنهنّ بحاجة دائمة إلى أن يذكرن أنهنّ وهنّ يقمن بواجباتهنّ اليومية إنّما يخدمن السيد المسيا.

إنّ المرضى بحاجة إلى أن يسمعوا كلاماً حكيماً‏.‏ فعلى الممرضات أن يدرسن الكتاب المقدس كلّ يوم حتى يستطعن أن يتكلّمن كلاماً ينير قلوب المرضى ويعينهم‏.‏ إنّ ملائكة يهوه يكونون حاضرين في غرف المرضى حيث تقدّم لهم الخدمة‏،‏ فيجب أنّ الجو المحيط بنفس من يقوم بالعلاج والخدمة يكون طاهراً وزكيَّ الرائحة‏.‏ يجب على الأطباء والممرضات أن يعتنقوا مباديء المسيا.‏ ويجب أن تظهرَ فضائلُه في حياتهم‏.‏ وحينئذ فبكلّ أعمالهم وأقوالهم يجتذبون المرضى إلى المخلّص.

إنّ الممرضة المسيحيـّة وهي تخدم المرضى وتعالجهم لاسترداد صحّتهم فهي بكلّ سرور ونجاح تجتذب فكرَ المريض إلى المسيا شافي النفس والجسم كليهما‏.‏ فالأفكار المقدّمة‏،‏ هنا قليل وهناك قليل‏،‏ سيكون لها تأثيرها‏.‏ وعلى الممرضات الأكبر سناً ألاّ يضيّعن أيّة فرصة مواتية دون استخدامها في توجيه التفات المريض إلى المسيا‏.‏ فعليهنّ أن يكنّ أبداً مستعداتٍ لأن يمزجنَ الشفاء الروحي بالشفاء الجسدي.

على الممرضات أن يعلّمن المرضى بمنتهى الحنان والرقّة أنّ من يطلب الشفاء ينبغي أن يكفّ عن تعدّي شريعة يهوه.‏ وعليه أن يكفّ عن اختيار حياة الخطية‏.‏ إنّ يهوه لا يمكنه أن يباركَ إنساناً يداوم علي جلب المرض والألم على نفسه بإصراره على انتهاك شرائع السماء‏.‏ ولكن المسيا بواسطة الروح القدس يأتي كقوّة شافية للذين يكفّون عن فعل الشرّ ويتعلّمون فعل الخير‏.

إنّ من لا يحبّون يهوه سيعملون جاهدين على الدوام ضدّ أفضل مصالح النفس والجسد‏.‏ ولكنّ الذين ينتبهون إلى أهميّة العيش في طاعة يهوه في هذا العالم الحاضر الشرّير سيكونون مستعدّين للابتعاد عن كلّ عادة خاطئة‏.‏ وستمتليء قلوبهم بالشكر والمحبـّة‏.‏ وهم يعلَمون أنّ المسياصديقهم‏.‏ وفي حالات كثيرة فإنّ يقينهم بأنّ لهم مثل هذا الصديق يكون عاملاً في شفائهم من المرض أقوى من أفضل علاج يقدّم إليهم‏.‏ ولكن كلا نوعي الخدمة لازمٌ وجوهري‏.‏ فهما يسيران يداً بيد‏.‏

حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6004
5
4
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
07
27
Calendar App