التقوى العمليّة


!مجموعات تبشيرية مستقلة: حذار من الفخ الخفينشأت العديد من المجموعات التبشيرية المستقلة لنشر الحقيقة عندما فشلت مختلف الطوائف في المضي قدما مع النور. للأسف، معظم إن لم يكن كل المجموعات التبشيرية فشلت أيضا في متابعة النور المتزايد. تدعو السماء الجميع إلى الوقوف بعيدا عن أي منظمة من شأنها أن تعيق تقدم الحقيقة.

حياة العزوبة: (أسرار الإتمام والإكتفاء)الكثير من الأشخاص العازبين يشتاقون إلى الزواج، ويعتقدون أن حياتهم لن تكون كاملة إلا من خلال الارتباط بشريك الحياة. تعلم عن أسرار الحياة المكتملة والمكتفية للشخص العازب.  

رياضيات الزواجأن قصد يهوه من الزواج هو أن يصبح الآثنان "جسدا واحدا". ادرس الطرق المختلفة لمن يفكرون في الزواج ليصبحوا "واحدا" واعرف لماذا تنجح طريقة واحدة فقط للوصول إلى هذه الغاية المرجوة في "وحدانية الزواج".  

الأفلام: وسيلة الشيطان للسيطرة على العقولتبدأ المعركة للإيقاع بالإنسان في العقل. فأفكار الإنسان تؤثر على مشاعره، والأفكار والمشاعر مجتمعة، تشكل الصفات. وإذا كانت الأفكار نجسة، يكون الشيطان قد أحرز النصرة بالفعل للإيقاع بالإنسان. من بين أكثر أدوات الشيطان فعالية في إفساد النفس البشرية توجد في الأفلام والتلفزيون.

مراسم الزواج بالنسبة للمختارينأن ارتباط كل من الرجل والمرأة في الزواج هو حدث مقدس وبهيج. هذه المقالة تجيب على الأسئلة الشائعة بخصوص حفلات الزفاف التي يباركها يهوه، وما يتعلق بها من تقاليد، وشهادات الزواج، ...إلخ.

الخمر مستهزئة: هل يحل للمسيحي شرب الخمر؟التسليم اليومي هو السر وراء علاقة قوية ومستمرة مع يهوه مليئة بالفرح والمحبة. اعرف الأسرار الخاصة بالتسليم اليومي للذات والدخول إلى فرح السير مع يهوه!

الخمر مستهزئة: هل يحل للمسيحي شرب الخمر؟شرب الكحول هو أحد المواضيع التي تُسبب إلتباس لدى الكثير من المسيحيين. ذلك لأن الكتاب المقدس يُشير إلى أن بعضاً من الصالحين الذين أحبوا وخدموا يهوه قد شربوا النبيذ. تم طرح السؤال: فيما إذا كان ذلك شيئا يستطيع أن يمارسه شعب يهوه دون أن يُحسب عليهم كخطية؟

مبارك هو العطاء أكثر من الأخذ!في الغالب نجد صعوبة في معرفة ماذا ينبغي أن نفعل بالعشور والعطاء في الكنيسة المنزلية. هذه المقالة تعرض بعض المبادئ الكتابية حيال العشور والعطاء وتقدم اقتراحات حول كيفية إرجاعهما ليهوه، حتى في حالة الكنائس المنزلية.

الإيمان هو الغالب!أن كل من سيقبلون السبت الحقيقي سوف تقابلهم مشاكل ليس لها حل من وجهة النظر البشرية. أن الآب السماوي، يهوه، هو من يسمح بهذه التجارب حتى يتعلم أولاده أن يطلبوه. أنه فقط عندما تُحل المشاكل المستعصية بواسطة الإله الحافظ العهد يتقوى إيمان الإنسان والإيمان هو أعظم حاجة لأولاد يهوه اليوم.

الشهية للطعام: مفتاح النجاح والفشلأن الطريقة الوحيدة التي يتواصل يهوه من خلالها مع النفس البشرية هي عن طريق العقل. لذلك فأي شيء من شأنه أن يشوش على العقل أو يشل الحواس يجب تجنبه مهما كلف الأمر. أن كل من يسعون في طلب البر سيجدون أن الرجوع إلى الطعام البسيط، الخالي من التوابل الحارة، والسكريات، والدهون المشبعة، والمواد المضافة والحافظة سيكون ذلك بركة عظيمة لهم في حربهم ضد الخطية.

يهوه هو آب معطاء وكريم، يعطي الجميع بسخاء، وإن كانت معظم عطاياه يتجاهلها أولاده الأرضيين ولا يعترفون بها، إذ يأخذونها كأمر مُسلَّم به. ولكن على الجميع أن يتذكّروا الحقيقة التي أعرب عنها الرسول يعقوب بأن "كل عطية صالحة وكل موهبة تامة هي من فوق، نازلة من عند أبي الأنوار، الذي ليس عنده تغيير ولا ظل دوران." (يعقوب 1: 17). وأنت إذ اتخذت لنفسك اسم "مسيحي"، فإنك بذلك تعلن أنك ضمن عائلة السماء. فهل أعمالك وأقوالك تعكس دعوتك العليا؟

يحتفظ الشيطان بتجاربه وإغراءاته الأكثر خبثًا ودهاءً ليُوقع بها أولئك الذين يحطاطون من ارتكاب تلك الخطايا الأكثر وضوحًا. وإحدى المحاولات التي استخدمها الشيطان بنجاح بالغ للإيقاع بالعديد من الغافلين، هي مجال الرياضة. هذا التنافس والنزاع نشأ أصلاً في قلب لوسيفر نفسه عندما اشتهى مركز يهوشوه في الديار السماوية. هذا الصراع صوب أن يكون المتسابق هو الأفضل، وهو رقم واحد، وهو الفائز، يتضمن التنافس. وروح التنافس هذه هي روح الحرب.

يحب يهوه الجمال، وقد ملأ الكون كله بهذا الجمال. فمن حبات الثلج المتساقطة، إلى تألق ريش الطاووس، ومن الفروع والأوراق الدقيقة لأصغر زهرة، إلى لمعان وتألق وبريق الأحجار الكريمة، في كل ذلك وغير ذلك كثير، نرى انعكاسًا واضحًا للجمال الأصلي الذي في عقل وتفكير الخالق الوهّاب. إن أي تجميل أو زينة ذاتية يستخدمها الشخص بهدف تحريك مشاعر الحسد في الآخرين أو كسب إعجابهم لجسده أوهيأته أو ثروته، هو عمل خاطيء لأنه بذلك يُظهر في الخارج الكبرياء التي تمتلك قلبه بالداخل.

لا يمكن المغالاة في التأكيد على أهمية التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة. إنها لمسؤولية خطيرة جلب أطفال إلى العالم، أي إنجابهم. وكل الذين يختارون إنجاب طفل إلى هذا العالم، عليهم واجب مقدس أمام يهوه بتدريب ذلك الطفل وصوغ صفاته ليكون مواطنًا صالحًا لملكوت السموات. المدارس هي أداة الحكومة الرئيسية لتدريب الجيل القادم فكريًا، وللقضاء على كل فكر لللاستقلال والمعارضة. وهذا يشكل مشكلة تلقائية للمسيحي، لأن المسيحي الحقيقي سوف يكون دائمًا ضمن الأقلية. وبالتالي يصبح من واجب الوالدين تعليم الطفل أن يقف للحق حتى وإن اتّحد العالم كله ضده.

altدائمًا ما يكمن أصل كل فعل خاطيء خلف دافع خاطيء أو آخر يحتضنه الإنسان في قلبه. وحيثما يعزز الإنسان الخطية في داخله، فهو بذلك يمنح الشيطان الفرصة ليجرّبه. ويستخدم كل خطية يعززها الإنسان، ليُحبك الخِناق حول نفسه ويستعبد إرادته. وإحدى الخطايا التي تفشّت بشكل وبائي بين المتزوجين والعزّاب على حد سواء من كافة الفئات والأعمار، هي خطية الإباحية. إن المواد الإباحية هي رذيلة مدمرة للنفس، وتُعتبر مسؤولة عن تدمير العلاقات بين الأشخاص، أكثر مما يدرك معظم الناس.

من المؤسف أن العديد ممن يحملون اسم "مسيحي"، ويدّعون أنهم يحيّون وفق مثال المسيح،  يحيدون، في كثير من الأحيان، عن ذلك المثال الذي عاشه يهوشوه. فهم يتهمون ويدينون الآخرين ممن يعتبرون أن خطاياهم أفظع مما يرتكبون هم. وربما لم يُعلن هذا الحق المُحزن بأكثر وضوح، مما أُعلن في موضوع الشذوذ الجنسي (اللّواط). والكتاب المقدس قد أوضح تمامًا أن الانخراط في فعل مثلي الجنس هو خطية ورجس. إذا كنت تجاهد وتصارع مع بعض الخطايا في حياتك، وإذا كانت لك دوافع وميول مُكتسبة أو موروثة لا تستطيع السيطرة عليها، فلن تجد الحل إلا في يهوشوه.

إحدى الطرق الكثيرة التي يحاول الشيطان من خلالها إفساد الإنسان هي من خلال النجاسة الجنسية. إن الزنا والفسق والصور الإباحية هي خطايا منتشرة على نطاق واسع، وتعمل على إفساد العقل، وتفتح الباب على مصراعيه لمزيد من تجارب الشيطان وإغراءاته. ومع ذلك فهناك مجال آخر يجعل النفس مُستعبدة للشيطان ولسيطرته. وهذا المجال قلما يُناقش، نظرًا لنفور الناس وانزعاجهم من ذلك الموضوع – ألا وهو الاستمناء (العادة السرية).

إن التكلفة الحقيقية للحصول على الحياة الأبدية واضحة جدًا الآن في هذه الأيام الأخيرة من تاريخ الأرض. فالحصول على السماء سيتطلب بالطبع التخلّي عن كل شيء. فمواقف جديدة ستظهر والتعامل معها سيتطلب حكمة أعمق من الحكمة الإنسانية. ولتلك المواقف، مثل أيّة مواقف أخرى، قدّم يهوه حلًا لكل مشكلة من الممكن أن نواجهها. إن كلمة يهوه تحتوي على القوة اللازمة لتعمل ما تقول به. ولذلك تمسّك وطالب بوعوده العظمي والثمينة! إن هذه الوعود هي هبته لك. فيمكنك بأمان الاتكال على وعوده لأنها كلمة يهوه، وهي تحتوي على القوة لتعمل ما تقول به.

ما هي واجباتنا تجاه الفقراء؟ كيف نساعد العاطلين عن العمل والمشرّدين التائهين؟ ما هي نظرة السيد المسيح إلى الفقر، وهو القائل: "للثعالب أَوجرة ولطيور السّماء أَوكار وأَمّا ابْن الإِنْسان فلَيسَ له أَين يسْندُ رأْسَهُ" (لوقا 9: 58)؟ وما هي الطرق التي يعلّمها الكتاب المقدس لإعانة الفقراء؟ هذه بعض التساؤلات الهامة التي تحاول هذه المقالة الردّ عليها.

altما هي الصلاة التي يقبلها الخالق؟ صلوات الناس تنقسم إلى نوعين تتعرّض لهما هذه المقالة، وتمثّل لذلك بمثل هام أوضح فيه المعلّم الأعظم الفرق بين هذين النوعين من الصلاة مُظهراً الصلاة التي تنال الرضى الإلهي. كما تعرض المقالة لموضوع هام جداً، ألا وهو إنكار الذات والاتّكال المستمرّ على يهوه لا على برّنا الذاتي، ودور ذلك كله في الخلاص والحصول على الحياة في النعيم الأبدي.

altكانت الشرارةُ الأولى التي أضرمت نار الإصلاح البروتستانتي صدمةً أتت من مشاهد الفساد المتفشي بين كهنة الرومان الكاثوليك في بداية القرن السادس عشر. وحديثاً ازدادت الدلائل التي تؤكّد أنّ الكهنة أصبحوا أكثر فساداً منذ ذلك الحين، إذ بدأت قضايا الكهنة بخصوص التحرّش الجنسي بحق الأطفال تحلّ محلّ قضايا الشبّان الجشعين من الطبقات العليا. وبينما يؤمن العالم بأنّ كنيسة محاكم التفتيش قد تغيرت، فإنّ سلوك هذه الكنيسة سيُظهر التغيير. وإن كان هناك أيّ تغيير فهو نحو الأسوأ. والآن أكثر من ذي قبل، يجب أن نعتبر أنّ حاجة العالم الملحّة هي إلى عقيدة البرّ باعتبارها عمل يقوم به يهوه وهدية يقدمّها لنا بالإيمان في عمل المسيح  يهوشوه الشفاعي الذي هو كاهننا الأعظم في المقدس السماوي. لقد تمّ إهمال ملكوت المسيح، فلم يقدر الناس على أن يفهموا أنّ البرّ بالإيمان هو نتيجة ميراث السيد يهوشوه بوصفه مسيّا.

حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6003
11
23
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
01
22
Calendar App