قوات الإنقاذ تبحث عن المفقودين في زلزال تايوان

  • قبل 2 ساعة

Image copyright

تفتش قوات الإنقاذ حطام ناطحة سحاب سكنية جنوبي تايوان بحثا عن الناجين بعد زلزال راح ضحيته 11 شخصا.

وما زال نحو 30 شخصا مفقودين من المبنى المكون من 17 طابقا، الذي كان واحدا من بين عدة مباني سقطت في مدينة تاينان عندما ضربها الزلزال الذي بلغت شدته 6.4 درجات على مقياس ريختر قبيل الساعة الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي (الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرنيتش الجمعة).

وكان من بين القتلى رضيع حديث الولادة.

وتعهد الرئيس التايواني ما ينغ جيو ببذل كل الجهود الممكنة لإنقاذ ضحايا الحادث. ويشارك في عملية الانقاذ مئات الجنود.

وقال الرئيس ما لدى وصوله إلى تاينان إنه سيتم إقامة مراكز إيواء للذين فقدوا منازلهم في المدينة التي يقيم فيها مليونيا شخص.

وتهاوت الطوابق السبعة عشر لممجمع واي كوان السكني، الذي يقيم فيه 256 شخصا، فوق بعضها البعض بعدما ضرب الزلزال المنطقة.

وأظهرت الصور التي بثها التلفزيون منقذين يحاولون الوصول إلى المحاصرين وسط حطام المبنى، مستخدمين سلالم للصعود فوق اكوام الحطام.

وانقذ اكثر من مائتي شخص، ولكن رضيعا وفتاة ورجلان توفوا لاحقا، حسبما قال مسؤولون.

وفي أماكن أخرى في المدينة قتل شخصان على الأقل نتيجة سقوط حطام مباني عليهم.

ويعتقد أن 30 شخصا على الأقل ما زالوا محاصرين وسط حطام المبني السكني المنهار، وتقول السلطات إن العدد قد يكون أكثر من ذلك لأن الزلزال وقع قبيل بدء السنة الصينية الجديدة التي تجتمع فيها الأسر مع بعضها للاحتفال.

وانضم أكثر من 800 جندي لجهود الانقاذ، بمساعدة معدات متطورة و23 كلب إنقاذ و16 طائرة مروحية.

وقال وزير الداخلية تشن واي جين إن المحققين سيبحثون ما إذا كان المبنى المنهار مطابقا للمواصفات.

ووصف السكان كيف تمكنوا من الهرب من المبنى باستخدام معداتهم الخاصة.

وقالت امرأة من السكان في التلفزيون المحلي إنها استخدمت مطرقة لكسر بابها بعد أن اصبح فتحه مستحيلا لتصدع المبنى.

وقال رجل أنه ربط قطع ثياب ببعضها البعض واستخدمها للتسلق من الطابق العاشر إلى السادس.

ووصفت امرأة في الخامسة والثلاثين كيف انقذتها فرق الإنقاذ مع طفليها.

وقالت "نفذ عمال الانقاذ عبر طبقات الحطام وطلبوا منا الهبوط عبر الركام ولكنني قلت لهم إن أطفالي صغار ولا يمكنهم ذلك. فقاموا بحفر فتحة أوسع. ثم بذل عامل إنقاذ جهدا كبيرا للوصول للطفلين والهبوط بهما. ثم هبطت أنا بمفردي".

وأعقب الزلزال خمسة هزات ارتدادية، وشعر به سكان العاصمة تايبيه الواقعة على بعد 300 كيلومتر.

وعلى الرغم من أن الاضرار ليست على نطاق واسع، مال عدد من المباني المرتفعة بصورة تنذر بالخطر.

وتوجد ايضا تقارير عن انقطاع التيار الكهربي وتأثر المواصلات في واحد من اكثر أيام العام ازدحاما بالمسافرين.

http://www.bbc.com/arabic/worldnews/2016/02/160205_taiwan_quake

التعليقات (0)add comment

أضف تعليق
يرجى منك الدخول للتعليق.اذا لم تكن مسجلا.يرجى التسجيل.

busy
حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6003
12
30
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
02
26
Calendar App